16 ديسمبر, 2022

لدعم القدرة التنافسية للصناعات السعودية "أوكساجون" توقع تفاهماً مع وزارة الصناعة و"مدن" لتحويل 4000 مصنع إلى منشآت ذكية

وقعت وزارة الصناعة والثروة المعدنية والهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية(مدن)، مذكرة تفاهم مع مدينة نيوم الصناعية "أوكساجون"، للتعاون في تنفيذ برنامج "مصانع المستقبل"، الذي  يهدف إلى بناء منظومة تقنية قوية تمكّن التحوّل الرقمي والمستدام للقطاع الصناعي في المملكة.

ويهدف برنامج مصانع المستقبل الذي تم إطلاقه في يوليو 2022، إلى تقييم الجاهزية التشغيلية للمصانع الوطنية من خلال منهجية "سيري" التصنيعية (SIRI) Smart Industry Readiness Index، وتحويل أكثر من 4000 مصنع إلى مصانع متقدمة بجودة أعلى من خلال الأتمتة والكفاءة المعززة، بما يسهم في رفع القدرة التنافسية للصناعات السعودية.

ووُقعت المذكرة برعاية وزير الصناعة والثروة المعدنية معالي المهندس بندر الخريف، حيث تركز على  تطوير التشريعات والحوافز والممكنات الداعمة للبرنامج، وتقديم الحلول لتحقيق الابتكار الصناعي في المملكة، وسيعمل خبراء من الجهات الثلاث على دراسة وتقييم جاهزية القطاع الصناعي وإمكاناته، بالتوازي مع استكشاف أفضل الوسائل والآليات لدمج تقنيات التصنيع المتقدمة، مثل الذكاء الاصطناعي والطباعة الثلاثية الأبعاد وإنترنت الأشياء، في الصناعات التحويلية.

وبهذه المناسبة، قال معالي المهندس أسامة بن عبدالعزيز الزامل، نائب وزير الصناعة والثروة المعدنية: "تعتبر هذه المذكرة خطوة متقدمة تضع الأساسات لتنفيذ برنامج مصانع المستقبل، من خلال الشراكة الاستراتيجية بين القطاعين العام والخاص، حيث تسعى الوزارة من خلال البرنامج، إلى رفع تنافسية الصناعة الوطنية وتوفير فرص وظيفية نوعية لشباب وشابات المملكة، بما يدعم مستهدفات رؤية المملكة 2030."

وأضاف الزامل أن مدينة نيوم الصناعية " أوكساجون "ستقود أحدث التقنيات والصناعات، التي ستلهم مصانع المستقبل والجيل القادم من المواهب في المملكة العربية السعودية، كما تعمل على تعزيز التصنيع المحلي، وإنشاء أحدث مرافق التصنيع، التي تضمن تحقيق كفاءة أعلى وزيادة الإنتاجية".

وخلال حفل التوقيع، قال الرئيس التنفيذي لنيوم، المهندس نظمي النصر: "تمثل مذكرة التفاهم هذه علامة فارقة للأطراف الموقعة عليها لتحقيق الطموحات المشتركة لصناعات مستدامة ومستقبلية، ودفع التنويع الاقتصادي في جميع أنحاء المملكة، تحقيقاً لمستهدفات رؤية 2030".

 وأضاف المهندس النصر: "تمثل أوكساجون مستقبل الصناعات النظيفة المتقدمة، إذ سيتم تشغيلها بالطاقة المتجددة بنسبة 100٪، ومن خلال علاقتنا الوثيقة مع وزارة الصناعة والثروة المعدنية و(مدن) سنعمل معاً على تطوير صناعات إدراكية مستدامة ونظيفة للمملكة والعالم بالاستفادة من مواردنا المتنوعة وكوادرنا المؤهلة".

ومن خلال مذكرة التفاهم، ستقدم "مدن" الدعم لتوفير المواقع، وكذلك اختيار المصانع المؤهلة للمشاركة في المرحلة التجريبية، وسيجري فريق متخصص من "أوكساجون" تحليلاً شاملاً ويحدد خريطة الطريق وخطة العمل لتنفيذ مبادرة مصانع المستقبل، إذ من المتوقع أن يسهم هذا التعاون المشترك في تعزيز المحتوى المحلي وتوطين السلع الاستراتيجية والترويج للصناعات الوطنية. 

من جهته، قال الرئيس التنفيذي لـ "أوكساجون" فيشال وانشو: "تعمل أوكساجون بشكل متواصل لتطوير أساليب وأدوات جديدة تحقق التحوّل في مستقبل التصنيع وتؤسس لنموذج اقتصادي مستدام للعالم، ومن خلال الجمع ما بين أفضل المقاربات الصناعية وأكثرها تقدماً من الثورة الصناعية الرابعة والاعتماد على مبادئ الطاقة المتجددة والاقتصاد الدائري، ستدعم أوكساجون صناعات المستقبل لتكون مستدامة بيئياً، في موازاة الحد من التدهور البيئي والحفاظ على الكفاءة والربحية، وسوف تلعب أداة تحسين عملية التصنيع المتقدم والنظيف دوراً محورياً في دعم الصناعة المحلية من خلال تحقيق هذا التحوّل الجوهري".

إلى ذلك، ستشكل كل من "أوكساجون" و"مدن" مجموعة عمل مشتركة لتطوير خطة عمل خلال الأشهر المقبلة بهدف تنفيذ البرنامج، وفق ما تنص عليه مذكرة التفاهم، وسيتم توجيه الجهود المشتركة أيضاً لتطوير سياسات ونماذج عمل خاصة بتطوير صناعات المستقبل. 

وتعد "أوكساجون" التي تم إطلاقها في نوفمبر 2021، نموذجاً صناعياً غير مسبوق، حيث تنسجم مسارات الأعمال والصناعة والمعيشة مع الطبيعة. وبعيداً عن الصورة التقليدية للمدن الصناعية، وستكون أوكساجون موطناً للصناعات المتقدمة والنظيفة في نيوم، وتضم مركزاً للأبحاث والابتكار، وميناء مؤتمت ومتكامل، وشبكة لسلسلة توريد، إضافة إلى العديد من المجتمعات المزدهرة.

أحدث المستجدات في نيوم

اشترك وتعرّف على أحدث المستجدات في رحلتنا لبناء المستقبل الجديد.